الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-2013, 11:01 PM   #1
عضو مبدع


الصورة الرمزية العرين
العرين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 928
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : 11-28-2013 (08:26 PM)
 المشاركات : 1,263 [ + ]
 التقييم :  10
آعجبنيً: 2
تلقي آعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي عاشقة المرايا



اسعد الله اوقاتكم بكل خير

عاشقة المرايا

كانت تشعر بعدم الارتياح، وربما القلق أثناء زارت صديقتها المقربة، رغم ما قدمته هذه الأخيرة من ترحاب وود وحسن ضيافة، ورغم ما يجمع بينهما من تلاقي فكري ونفسي يجعلهما تنسيان دائمًا الوقت سويًا.
لم تستطع أن تخفي على صديقتها مشاعرها، فسألتها بدورها: ما بك يا عزيزتي؟.. هل هناك ما يضايقك؟!

أجابتها بحرج: لا يا حبيبتي فأنا سعيدة بوجودي معك جدًا.. ولكنني أتعجب من عدم وجود مرايا في بيتك!


ضحكت الصديقة، وقالت: أهذا ما يضايقك؟.. فاتني هذا الأمر ونسيت عشقك للمرايا.

ردت بخجل: بل قولي إدماني لها.. ولكن كيف تعيشين بدون مرايا؟، وكيف تبدين أنتِ وبناتك في هذه الطلة البهية وأنتن لا ترين أنفسكن؟!

أجابتها مبتسمة: ومن قال لكِ أنه ليس لدينا مرايا.. بالطبع لدينا، ولكنني لا أنثرها في البيت، ولا أضعها بأحجام كبيرة في كل مكان كما يفعل الكثيرون، لأنني أردت أن تهتم بناتي بمظهرهن الخارجي باعتدال، وألا يقعن في فتنة العصر من وجهة نظري وهي "هوس الجمال"، وهو ما يأتي بطبيعة الحال على التركيز على الجوهر، والاهتمام بالتقييم الحقيقي للذات، وتزكية النفس، وإصلاح عيوب التفكير والسلوك.

أطرقت "عاشقة المرايا" وهي تستمتع إلى كلمات صديقتها التي لمست في قلبها وترًا حساسًا، ثم قالت: ربما لن تصدقيني إذا أخبرتك أن المرايا تتحكم في حالتي النفسية، وقد تغيرني في لحظة واحدة من السعادة إلى الكآبة أو العكس، حتى إن زوجي يلقبني بـ" المزاجية"، وهو لا يدري سبب تقلباتي.
قالت الصديقة: أصدقك يا عزيزتي، ففي بداية زواجي كنت أضع مرآة كبيرة في الحمام، فضلًا عن المرايا الضخمة الأخرى في غرفة النوم والطرقة والردهة، ولكن مرآة الحمام هذه بالذات كان لها تأثير سلبي علي.. كانت تفجؤني في أوقات مختلفة.. وأنا مستيقظة للتو، وأنا مرهقة، وأنا أتهيأ للصلاة أو الخروج، فأظل أطالعها طويلًا، وأنا أحمل انطباعًا سيئًا عن نفسي يهز ثقتي بدلا من أن يزيدها.


وأضافت: وعندها قررتُ أن أتحكم في المرآة لا أن تتحكم هي في، فلا تفرض نفسها على حياتي وتفاجئني في كل حين، بل أجعلها مستترة بحيث أذهب إليها في الوقت الذي أريد وأنا أعي ما أفعل، ثم تنتهي علاقتي بها في غضون دقائق بعد أن أتم هندامي وأتزين كما أشاء.

قالت "عاشقة المرايا": ليتني أستطيع أن أفعل مثلك، فمهما قلت لكِ لن تتخيلي حجم إدماني للنظر في المرآة، وشقائي بها.

أجابتها صديقتها الناصحة بحزم: ابدئي فورًا في تقليل عدد المرايا في بيتك تدريجيًا، ومع كل مرآة ضخمة تزيحينها من طريقك ستشعرين بمساحة جديدة في قلبك وعقلك للنظر في مرآة حياتك وعلاقاتك، وستبحثين عن مرايا أخرى من الصديقات الصالحات ترين فيها عيوبك لتصلحيها فالمؤمن مرآة أخيه.

لم يكن سهلًا على عاشقة المرايا أن تقاوم إدمانها القديم، ولكنها أصرت على أن تنعتق من أسر الصورة، وأن تستخف بهذا السؤال الذي كان يلح عليها في اليوم أكثر من مئة مرة، وهو: تُرى كيف أبدو الآن؟.. بدأت وتدرجت وعندما نجحت شعرت بلذة كبيرة وراحة واستقرار نفسي وأسري.. لم تتأثر طلتها وجمالها أبدًا بهذا التغيير، بل على العكس زادتها الثقة جمالًا وجاذبية.

 


 

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2013, 11:31 PM   #2
عضو مميز


الصورة الرمزية نوف العوفي
نوف العوفي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 900
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : 11-17-2013 (09:27 AM)
 المشاركات : 513 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
آعجبنيً: 2
تلقي آعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي رد: عاشقة المرايا



تَحية تلطفهآ قلوب طيبة ونقٌية
آ‘لتميزٍ لآ يقفٌ عندْ أولْ خطوٍة إبدآعٌ
بلْ يتعدآه في إستمرآرٍ آلعَطآءْ

ووآصل فيٌ وضعٌ بصمـتكـ بكل
حرٍفٌ تزخرفه لنآ‘
مِنْ هنآ أقدمٌ لكـ بآقـة وردْ ومحبـة خآلصـة لله تعآلىٌ
وٍنحن دوٍمآ نترٍقبٌ آلمَزٍيدْ
ودٍيٌ قبْلٌ رٍدْيٌ
وسَلآإميٌ


 
 توقيع : نوف العوفي



رد مع اقتباس
قديم 11-05-2013, 04:43 AM   #3
عضو فضي


الصورة الرمزية صدفه
صدفه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 425
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : 11-09-2013 (10:09 PM)
 المشاركات : 3,057 [ + ]
 التقييم :  10
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: عاشقة المرايا



كلمات أجبرتنى على مشاركتكـ لإحساسى بصدقها

وإيمانا منى بقلم يختار أجود المفردات

ماذا أقول لكـ يا سيد الحرف ومنبع المعانى

وبستان الكلام ..المعطره

لك كل منى خالص التحيه


 
 توقيع : صدفه



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المرايا, عاشقة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Google plus



الجريشات , منتديات قبيلة الجريشات الرسمية

Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd